حديث في المقهى: أنتخابات امريكا واسعار المحروقات

حديث صغير دار بيني وبين صديقي حسام عقب انتخابات الرئاسة  الأمريكية بتاريخ  5/11/2008:

حسام: بالفعل رجعت اميركا بفوزه شي من مركزها بقلوب الناس، وحق الله يلي بيخطط للسياسة الاميركية بيفهم لان بالفعل الناس كلها اليوم قالت انو اميركا بلد الديمقراطية
العالم كله عاقد الامل عليه.

يس وي كان هادا شعاره مو

سياب: اي

حسام: نحن شعارنا وي كانت

سياب: حتى مبارح سمعت غنية واحد امريكي الفها وغناها عنوانها يس وي كان والأحلى دخل صوت باراك اوباما لما يقول يس وي كان

حسام: بيكفي بيكفي تحكيلي، احكيلي عن غنية موفق حبيب: شيخ الفرسان يلي حرر الارض و طرد العدوان . .  يلي رفع جبين العربان

سياب: ما سمعتها، ضميري الوطني أنبني بهاللحظة🙂

حسام : و لا انا سمعتها، بس تتخيل غير هيك انت رح تكون كلماتها ؟؟

سياب: لا طبعا

حسام: يا زلمي بحياة ربك انسى كل شي و خليك حيادي، خلينا نكون حياديين . . بزمتك، بايمانك، بضميرك الحي وبوطنيتك الصاحية متل شعلة . . ليه نحنا سعر المازوت نزل بالعالم كله الا عندنا، شو هالخصوصية السورية تبعيتنا و الثبات و الصمود ؟!

سياب: هاي الطبيعة القومية الثورية اليسارية للمجتمع السوري

حسام: ولك كل يوم بلبنان بيرخص عندهن المازوت و زيت الكاز و البنزين، اليوم بتلفزيون الجديد  اللبناني حكوا انه  نزلت كل اسعار الوقود بسبب انخفاض الاسعار العالمية

ليه نحنا ما بينخفض عنا الا روسنا؟

سياب: بدك تسأل الدردري

حسام: هلاء قلي في شي رد ع الغارة الاميركية ؟؟ معئول يمرءوها بسلام

سياب: وليد المعلم قال: رح ندرس خيارات موجعة لأمريكا

حسام: موجعة ! بس هلاء يمكن مارح يرضوا يخربوا فرحة الشعب الاميركي و العالم بانتخاب اوباما

سياب: اي طبعا، وكمان نحن نأمل أن يكون اوباما صديق للمنطقة ويدرك الدور المحوري والاستراتيجي لسورية (وش مسؤول من فوق )

حسام: اي معلم،  حابب قول فكرة " انه ليه نحنا شعوب العالم ما لها حق بانتخاب رئيس اميركا ؟؟

سياب: ضروري يا اخي امريكا سيدة العالم ضروري كل العالم يشارك بتحديد قائده، بس بالأول خلي هالشعوب تشارك بتحديد قائدها المحلي.

حسام: اي مضبوط بس مع هيك لازم العالم كله يشارك بانتخاب الرئيس الأمريكي بطريقة معينة، اي عم يدير العالم كله مو بس امريكا، مشان هيك لازم نشارك بانتخاباتهم. 

—————-

مواضيع ذات صلة:

باراك أوباما رئيسا للعالم

سمك لبن تمر هندي

المواطن وتصريحات المسؤولين العجيبة

أزمة طاحنة أم طفرة مرتقبة

~ بواسطة عبد السلام إسماعيل في 2009/04/11.

2 تعليقان to “حديث في المقهى: أنتخابات امريكا واسعار المحروقات”

  1. ينذكر هالحديث و ماينعاد , شغل كرمال أوماما (( بالميم لأنه الزول يللي جابنا عالشغل بيخربط بالاحرف اللثوية )) , معقول واحد بيطلع من شغله الساعة الحادية عشرة ليلا و بيرجع الخامسة صباحا كرمال أزماما ….دقيقة ليكون الزول بدوا أوباما رئيسه ؟
    نكتة تداولت يومها:
    بابا – ماما …… أو بابا -أو ماما …… أوباما..: حاكم عربي جاهل يتعلم كيف يلفظ اسم أوباما.:)

  2. هلا بو عبد الله . . عجبتني تهجاية اوباما🙂

    تحياتي الك وللزول

التعليقات مغلقة.

 
%d مدونون معجبون بهذه: