The Wrestler & The Reader

تحدثت سابقا عن فلمين مميزين واليوم أكمل عن ثلاثة أفلام لا تقل جمالا عمن سبقوهم

الفلم الثالث – المصارع The Wrestler:

The Wrestler

قصة غير تقليدية على عكس ما قد يوحي به عنوان الفلم، تتناول الجانب الإنساني لحياة مصارع كان له صيت ذائع في الثمانينات خصوصا بعد فوزه على مصارع ايراني في مباراة كبيرة.

تدور أحداث الفلم في فترة زمنية قريبة، وأحوال مصارعنا Randy The Ram ليست على ما يرام. يعيش وحيدا ويقضي وقته بين مباريات محلية لا يكفيه واردها لسد احتياجاته من مأكل ومسكن، وبين نادي ليلي للمتعة ورقص “الستربتيز”.

يلقي الفلم الضوء أيضا على ما يدور في كواليس حلبات المصارعة وكيف يتم الاتفاق بين المتصارعين على سيناريو النزال وتحديد الفائز سلفا لنشر المتعة والحماس في نفوس الجماهير، ولا يخلو ذلك من خروج البعض عن الاتفاق أحيانا لكن الصفة العامة لهذه الرياضة انها استعراضية تمثيلية وما يحدث فيها من أذى للاعبين يصنف تحت باب الضرورة.

يتعرض ميكي روكيه (The Ram) الى أزمة قلبية تدخله المشفى جراء المنشطات والإجهاد في المصارعة الذي ما عاد يحتمله قلبه.

فيتوقف مضطرا عن المصارعة التي قضى فيها حياته، حيث يجد عملا بسيطا يعتاش منه، عندها يواجه حقيقة انه شخص وحيد بلا عائلة بلا أصدقاء بلا أي أحد يكترث لأمره، يدفعه الشعور بالوحدة وعبثية حياته الجديدة الى استرداد ابنته التي خسرها بإهماله وانشغاله بالمصارعة، بالإضافة لمحاولته تكوين علاقة عاطفية مع راقصة التعري في الحانة فيفشل بالمحاولتين.

عندها يقرر سترداد حياته من جديد والعودة الى المصارعة  وجمهوره الذي كان عائلته الوحيدة على مر سني حياته من خلال مباراة تجمعه مع نفس المصارع الإيراني.

تنتهي المباراة والفلم بطريقة لا تخلو من الرومانسية والشجن حيث راندي بين من يحبهم ويحبونه.

الفلم رائع جدا وأداء ميكي روركيه استحق عليه جائزة الأوسكار بجدارة.

طبعا لا أنصح أي شخص يعيش في الكويت حضوره في السينما لأنه سيرى عشرة مشاهد فقط والبقية سيكون لها مقص الرقيب حيث معظم المشاهد تدور في حانة التعري.

——————————————-

الفلم الرابع – القارئ The Reader:

the_reader_movie_poster

تتألق مجددا كيت وينسلت في فلم القارئ و تجسد فيه شخصية موظفة ألمانية في حقبة النازية حيث تدور أحداث الفلم.

تبدأ الاحداث بعلاقة جنسية تجمع بين هانا (كيت وينسلت) ومراهق صغير يلعب دوره لاحقا (رالف فينيس) تتطور الى حب من نوع خاص بين الإثنين، تطلب هانا من مايكل ان يقرأ عليها بعضا من الروايات العالمية حيث تعجب بإلقاءه كثيرا.

تستمر العلاقة بين الجنس والاستماع الى مايكل وهو يقرأ لها من الأدب العالمي حتى يأتي يوم تختفي فيه هانا كليا من حياته.

اختفاء هانا والعلاقة التي جمعتهما تترك أثرها العميق في نفسية مايكل وتلقي بظلالها على تكوين شخصيته، يكبر مايكل ويدرس المحاماة وتظهر احداث جديدة ومثيرة أتركها لم يريد المشاهدة.

يعالج الفلم ايضا شيئا من الهولوكوست اليهودي عقب سقوط النازية، ولكن بطريقة متزنة وجديدة لكنها تصب بالنهاية في تثبيت مقدار الظلم الذي وقع على اليهود وكيف على العالم ان يستمر بالإعتذار وطلب الغفران منهم.

الفلم محكم وشخصياته ثرية وليست من النوع السطحي بل تحتاج الى فهم لطبيعتها النفسية وفهم دوافعها.

أداء الممثلين ترفع له القبعة وتحديدا كيت وينسلت، اصنفه من أفلام الموسم الواجب حضورها ولا انصح المقيمين في الكويت حضوره في السينما أيضا لأنهم لن يفهموا شيئا لكثرة المقاطع المحذوفة.

———————————

الفلم الخامس – ظل الله على الأرض:

2009-02-24T201824Z_01_ACAE51N1KES00_RTROPTP_2_OEGTP-DARFUR-LIBYA-AT4

لا اظن السينما العالمية استطاعت او ستسطيع انتاج فلما مثل هذا الفلم . . وللحديث بقية في تدوينة قادمة.

مواضيع ذات صلة:

بنجامين بوتون والمليونير المتشرد

توفعات جوائز الاوسكار

 

~ بواسطة عبد السلام إسماعيل في 2009/04/02.

9 تعليقات to “The Wrestler & The Reader”

  1. ضحكتني من قلبي على آخر فيلم عبد😀
    بشكل عام شكراً عالمعلومات .. أنا ما شفتون للفيلمين بس هلأ شوقتني أكتر لشوفون .. أنا عندي ولع بالسينما و الأفلام بس بالفترة الأخيرة ما عاد صحلي احضر أفلام متل الأول

    تحياتي

  2. ظل الله على الارض ؟؟؟؟:) اكيد عم تمزح ؟؟؟

    على كل شوقتني كتير لمشاهدة الفلم الاول (المصارع) اما فلم القارئ .. فهو فعلا من اجمل ما شاهدته (فلم البساطة الصعبة) و كيت وينست .. استحقت الاوسكار بجدارة على هذا الدور … بس انا كمان بزيد على نصيحتك بشأن حضور الفلم الاول في السينما الكويتية …
    اعتقد انك لن تشاهد سوى 5 دقائق من قلم القارئ في اي سينما عربية ..

    شكرا .. لك تحياتي

  3. أعجبني في فيلم المصارع طريقة طرح علاقته بابنته، أخذ الأمر جزءاً مؤثراً من الفيلم، أنصح بفيلم النافورة لذات المخرج The Fountain

    بالنسبة للفيلم الثاني: الجميل في عمل كيت وينسلت أنك لا تجد لها فيلم يصنف ككبوة في مسيرة عملها السينمائية ، حتى تيتانك نستطيع التعبير عن دورها بالرائع بغض النظر عن القصة الفاشلة

  4. الافلام ما شفتها ولكن شهيتوني شوفتها, بس الفلم الخامس والله لايستطيع صياغته اعتى المخرجين , وهذه الملامح تؤكد عظمة الخالق في خلقه وانه المتفرد سبحانه وتعالى بتكوينها ولله في خلقه شؤون .
    مع النظارة الشمسية مالو حل يا جماعة ,صارت تجعني خواصري
    تحياتي فعلا فلم.

  5. تحياتي للجميع

    صالح:

    مرحبا بك في اول تعليق ويسعدني انه زيارتك أسعدتك وخلتك تضحك، الفلم الاخير أضحك الملايين🙂

    تحية لك.

    الناصر:

    وين هالغيبة يا رجل عسى المانع خيرا، امتحاناتك انشالله تمام، بالفعل القارئ رهيب والمصارع نصيحة أيضا، أما فلم الأخ القائد فهو بالتأكيد أروع فلم على الإطلاق . . ناطرين جديدك.

  6. رامي:

    تحية واهلا بك . . الصراحة نظرتك لتكتب عن هالأفلام رغم اني حضرتهم من فترة منيحة ولما شفتك ما كتبت، فعلتها أنا🙂

    اللي عجبني أيضا بالمصارع طريقة تقديم الجانب الاعتيادي من الشخصية وطبيعة علاقتها مع الناس والأطفال خصوصا، شخص طيب غير مؤذي على عكس الانطباع المسبق عن هؤلاء الناس.

    النافورة أصبح على قائمة التنزيل . . أما كيت وينسلت في القارئ فأكثر جزء شعرت انها كانت في ذروة تألقها داخل أروقة المحكمة.

    لكن مكياجها ما كان ضابط بالمرة لما قابلت مايكل للمرة الاخيرة.
    فنانة مميزة جدا . . للأسف اعلنت مؤخرا انها لن تتعرى في الأعمال القادمة!

    ابو علي:

    تذكر جيدا المطرب الشعبي لما قال: الله بهالخلقة تأنى وبتصويرا وبتكوينا🙂

    الأخ قائد شخصية فريدة وفلم ابداعي فكاهي لا مثيل له لكن المخزي انه يتحكم برقاب الملايين كما هو حال اخوته.

  7. فلم المصارع أعاد ميكي روكيه لتألقه بعد أن كان يعيش في **** كما ذكر عند تسلمه الجائزة
    بالفعل رائع أدائه ..أعتقد أن ما ساعده أن الشخصية التي يمثلها ليست بعيدة كليا ً عن حاله اليوم … في بعض اللقطات وبسبب طريقة تحرك الكاميرا و صدق روكيه أعتقدت أنني أحضر فيلم وثائقي
    انصح الجميع بمشاهدته بستحق وقفة

    القارىء أرغب بمشاهدته يكفي أن كيت تمثل فيه واخشى أن تفقد قليل من ألقها مع تصريحها الأخير

    الفلم الأخير كان موفق جداً على قولة أمير قطر !
    عنجد كل القمم العربية لن تغذو قمما ً بدون العكيد
    تحية عربية قممية

  8. اهلا بك حوحو مجددا . . تماما في بداية الفلم حركة الكاميرا اعطتني نفس الشعور، لكنه مزعج شوي انه الكاميرا عم تتحرك بعدم ثبات!

    اتمنى لك مشاهدة ممتعة للقارئ ولا أظن تصريحها الاخير سيفقدها شيئا🙂

    العكيد أصبح فاكهة القمم العربية . . تحية اممية لك.

  9. […] لبن تمر هندي كان  المفروض اكتب عن فلم الاخ القائد معمر القذافي، لكني فقدت الرغبة في ذلك فضلا أنه أصبح فلما مكرورا […]

التعليقات مغلقة.

 
%d مدونون معجبون بهذه: