الحذاء المنتظر يخدش حياء الحضاريين العرب!

استغرب كثيرا الهجوم على الصحفي المنتظر بدعوى الحضارة ومحاكمة ما قام به على مقاييس مستعارة لا تناسب مطلقا ما يجري على الأرض التي انطلق منها ” الحذاء الذهبي ”

ببساطة، هل بوش يستحق الضرب بالحذاء ؟ نعم يستحق.

هل بوش مجرم وقاتل دمر العراق وشرد شعبها، نعم . . اذا يستحق الضرب بالحذاء.
هل بوش ضيف يزور العراق، أم محتل قذر ؟ محتل قذر . . اذا يستحق الضرب بالحذاء.

هل الزبيدي قام بعمل يتمناه كل من عانى ويلات بوش وحكومته؟ نعم . . اذا يستحق الضرب بالحذاء.

هل يجب التصرف بطريقة “حضارية” ازاء من ارتكب بحقك تصرفات وحشية، أم يجب التصرف بأي طريقة يمكن الرد بها؟ الجواب الثاني . . اذا يستحق الضرب بالحذاء.

 

 

هل يجب القول لمن يضع سكينا في قلبك: ” من فضلك ابعد سكينك عني فقد اوجعتني ” أم انك سترد عليه بما امكنك الرد ؟ الجواب الثاني . . اذا يستحق الضرب بالحذاء.

حقيقة ما قام به المنتظر الزيدي يعتبر منتهى الحضارة والرقي ازاء ما يستحقه هذا المجرم بوش.


ويضحكني سوق مقولة (لو كان رئيسا عربيا لما تجرأ على ضربه) مساق اللوم والتأنيب للزبيدي، لأنها تحمل مباشرة طلب الخضوع لأي مجرم كان فقط لأن المواطن العربي لا يستطيع فتح امام زعيمه.

نعم العرب منتهى الخنوع امام زعمائهم، ولكن هل هذا يلزمهم الخنوع امام المحتل ؟!!

بالختام واضح ان الحذاء هو السلاح الوحيد الذي يمتلكه الشعب العربي عموما والعراقي خصوصا . . فقد ودعوا صدام بالأحذية واليوم يودعون بوش بالأحذية.

~ بواسطة عبد السلام إسماعيل في 2008/12/17.

4 تعليقات to “الحذاء المنتظر يخدش حياء الحضاريين العرب!”

  1. عم العرب منتهى الخنوع امام زعمائهم، ولكن هل هذا يلزمهم الخنوع امام المحتل ؟!

    صدق والله يا أخي..

    لا فض فوك

  2. انا أخالفك الرأي صديقي …. اعتقد انه كان يستحق ان يرمى بالرصاص

    ولكن لابأس هذا الحذاء رصاصة ثقبت كبرياء امريكا كلها

    تحياتي

  3. أشكر وجودكم هنا شباب، لكن حقا غاظني ما تطالعني به به بعض الصحف والمواقع الإلكترونية من مقالات صحفية وأراء شخصية تدين هذا العمل الهمجي من قبل الصحفي !!

    يبدو ان واقع الهزيمة يعيشه الجميع مثقفين وعوام، هزيمة نفيسة عميقة تظهر بأشكال مختلفةولعل هجمة الإدانة هذه ماهي إلا شكل من أشكال الهزيمة المتمثلة بمحاولة التشبث بأهداب التصرفات الحضارية وادعاء الرقي بغير محله.

  4. عجبني هالتعليق جدا، من موقع شبابلك لعضو يدعى كربون:

    اللي بيشوف الفلم اكتر من مرة بيكتشف كزا قضية مهمة نكشتها “صرماية” هالحر..
    منها.. ان بوش لما “خلا” يعني نط متل سعدان ليتفادى الضربة.. اجت الصرماية الشريفة بالعلم الأمريكي اللي ورا البُش..وهي دلالة مهمة على انو البُ..ش رئيس امريكا مستعد “يخلي ..ولو كان نتائج وساختو لح تنمسح بدولتو اللي هو رئيسها..
    ..ومنها أيضا.. رح تكتشف سرعة رد الفعل عند البُ..ش..يعني انو الزلمة متعود على”رق الصرامي” ويستنتج انه “المدام بُش..” مدربتو منيح لهالسعدان.
    ..ومنها انه البرميل اللي كان واقف جنبو “هاد هو المالكي؟!” عندو مهارة في صد “الضربات الثانية” ..وطالما انو بداهتو ماساعدتو لصد الضربة الأولى..لذلك لايصلح لأن يكون حارس مرمى ..فكيف وصل وصار رئيس وزارة وحارس وطن؟؟.. وكم “ضربة اولى” أكل ورح ياكل هو وهالوطن لوقت مايبلش يتنحنح ليصد الصرماية التانية؟

التعليقات مغلقة.

 
%d مدونون معجبون بهذه: