شكوى

ياللسخرية . . نثير الغبار . . ونشتكي بعدها غياب الرؤية!

~ بواسطة عبد السلام إسماعيل في 2008/12/13.

5 تعليقات to “شكوى”

  1. وأحيانا نرى حقيقة من خلال نثرنا للغبار , فغياب الرؤية ليس دائما بعد النثر.

  2. وربما نصاب بعمى البصر والبصيرة بعد نثر الغبار , وقتها لا تنفع الشكوى.
    لان الشكوى لغير الله مذلة

  3. واحيانا نثر الغبار يسبب غياب الرؤية لبعض الوقت ولكن ظهور الحقيقة يكون سبب بانعدام الرؤية. وهنا يحق لنا الشكوى

  4. ولا يحق لأحد السخرية.

  5. إذا اعتبرنا أن اختلاف رؤية الأمور يدعو للشكوى وأن الحقيقة تدعو للسخرية فإن عدم الوضوح ربما يكون حقيقياً وهذا يحتاج بالضرورة إلى فتح باب للحوار لإزالة عبث إثارة الغبار والأفكار

التعليقات مغلقة.

 
%d مدونون معجبون بهذه: