مشكلة دردرية!

مشكلة السيد الدردري والفريق الاقتصادي السوري من وراءه، “استيرادهم” لحلول صحيحة تماما، لكنها للأسف لا تأخذ بعين الإعتبار طبيعة المشكلات الموجودة في الواقع الاقتصادي السوري ولا تحيط به أيدا، مما يجعلها حلول نص كم، مشوهة وعرجاء فتنشأ مشاكل وتعقيدات جديدة تضاف الى الرصيد والمخزون الكبير من الإشكاليات الموجودة أصلا.

وبذلك تستمر مسيرة التطوير والتحتيس والتعديس، مسيرة من التدكيس لمشاكل موجودة بطبيعة الحال ومشاكل أخرى خلقتها وتخلقها الحلول الدردية والحكومية.

بالنتيجة، يذهب المواطن كالعادة فرق عملة جراء تطبيق قرارت صحيحة في واقع خاطئ كلياً.

~ بواسطة عبد السلام إسماعيل في 2008/12/11.

5 تعليقات to “مشكلة دردرية!”

  1. و بيطلع عالتلفزبون و بيقول الوضع تمام و من حسن لحسين “قصدي لأحسن”

  2. اي طبعاهاي التطمينات لازمة أساسية لأي مسؤول يطلع ع التلفزيون

  3. والله كلامك جواهر ….

    يعني لو بيعملوا شي دراسة وبيبتكروا شي حل أفضل من الوصفات اللي بيجيبوها من هون ومن هنيك.

    ولأ شو الشباب قال بدهن يعملوا مثل الصين، وهني بصراحة نجحوا في ذلك في المجال السياسي فقط.

    مودتي

  4. لاحظتلك اخي محمد على سيرة تقليد الصين، أننا لا نجيد سوى تقليد أسوأ ما في الدول المحسوبة على التوجهات العقائدية/الثورية/ الاشتراكية . . الخ

    ويبدو اننا سننقل من الدول الغربية بعد تحولنا لما يسمى الاقتصاد الإجتماعي بدون النظر الى حقيقة مشاكلنا.
    مثلنا بذلك مثل الطالب الذي ينقل من ورقة زميله الإجابات رائده ب>لك الترتيب دون ان ينتبه ان مسائل زميله مختلفة كليا عن مسائله.

  5. […] يجد السيد الدردري أذكى من هذا التحليل […]

التعليقات مغلقة.

 
%d مدونون معجبون بهذه: