لمحة عن التمويل وفروعه الرئيسية

كثيرا ما نسمع عن التمويل، وقد يتبادر للوهلة الأولى من معنى التسمية انه شيء متعلق بتأمين رأس مال كافي لإنجاز مشروع ما.

طبعا هذا جزء من طبيعة التمويل وما يهتم به لكنه في الحقيقة علم واسع الإهتمامات وله أهمية كبيرة جدا لكننا للأسف في سورية للآن لم نوليه العناية الكافية لأسباب تتعلق بطبيعة السوق والإقتصاد المسيطر، لكن مع التوجه الجديد نحو الإقتصاد الحر وظهور مؤسسات مالية خاصة كالبنوك وشركات التأمين بالإضافة للشركات المساهمة القابضة تصبح الحاجة ملحة وضرورية لمثل هكذا علم كونه يعنى بهذه المسائل بشكل مباشر.

ولا بأس من تقديم تعريف أولي للتمويل والقطاعات التي تندرج تحت مسماه.

يتكون علم التمويل من أربع قطاعات رئيسية وهي:

1- تمويل الشركات

2- الاستثمار Investments

3- المؤسسات المالية Financial Institutions

4- التمويل الدولي International Finance

وهذه لمحة عن كل قسم:

1- تمويل الشركات Corporate Finance: رغم ان العنوان يوحي بأنه مختص بالشركات فقط لكن الحقيقة انه يتعدى ذلك بكثير ولعل مصطلح تمويل الأعمال Business Finance يبدو معبرا أكثر ولكن حتى هذا الوصف ضيق كثيرا لأنه على الأقل نصف المواضيع والأفكار التي تندرج تحت هذا القسم تعتبر مواضيع ومبادئ مالية رئيسية في العديد من قطاعات التمويل الآخرى وخارج التمويل أيضا.

ومن العناوين التي يتناولها تمويل الشركات: تقييم الأصول Assets Valuation– الدراسة المالية للجدوى الإقتصادية Capital Budgeting– الإستثمارات قصيرة وطويلة الأجل Short&Long-Term Investments. . الخ.

2– الاستثمار Investment: يتعامل هذا القسم مع الأصول المالية كالأسهم والسندات. ويهتم بالإجابة على ثلاثة اسئلة مهمة جدا:

1- ما الذي يحدد سعر الأصول المالية كالأسهم مثلا؟

2- ما هو الخطر الكامن والعائد المتوقع المرتبط به من الإستثمار في الأصول المالية؟

3- ماهو أفضل مزيج من من انواع الأصول المالية الواجب علي الإستثمار فيها؟

من يختص بدراسة الإستثمار سيحصل على فرص وظيفية متنوعة وكثيرة، مثل سمسار اوراق مالية Stockbroker او مستشار مالي Finance Advisor ينصح الزبائن بأي نوع من الإستثمارات يجب اتخاذها ويمكن مساعدتهم أيضا باتخاذ قرارات البيع والشراء.

إدارة المحافظ الإستثمارية Portfolio Management هو المجال الآخر في الإستثمار لتحصيل وظيفة محترمة ومرموقة ، وقيها تتم إدارة اموال المستثمرين وإدارة الإستثمارات في شركات التأمين والشركات المساهمة وصناديق الإستثمار وغيرها من انواع المؤسسات المالية.

القطاع الثالث في الإستثمار، تحليل الاوراق المالية Security analysis، او ما يعرف بالتحليل المالي حيث يقوم بأبحاث وتحاليل لتقرير فيما إذا كان سعر أسهم شركة ما حقيقي أم أنه سعر لا يعكس القيمة الفعلية.

التحليل المالي يغوص عميقا في الشركات اعتمادا على التقارير ومصادر المعلومات المتنوعة. يعتمد السماسرة ومدراء المحافظ الإستثمارية عادة على المحللين الماليين للإستفادة من معلوماتهم ورأيهم بشأن قرار ما.

هذه قطاعات الإستثمار الرئيسية وكما هو حال قطاعات التمويل المتنوعة تتشارك جميعا بسمات واهتمامات مشتركة. ببساطة اي وظيفة من الوظائف السابقة مربحة جدا وتجعلك غنيا بزمن قياسي ان جرت الامور كما هو مخطط لها، لكنها مطلوبة جدا وهذا يخلق تنافسية عالية تجعلها لا تتاح لكل شخص.

3-المؤسسات المالية Financial Institutions: واشهر مثال عليها البنوك وشركات التأمين وهي تقوم بتوظيف الكثير من البشر للقيام بمهام مالية مرتبطة مع بعضها البعض ، وهنا نقوم بدراسة آلية عمل ومهام هذه المؤسسات وكيف يمكن لها تحقيق ارباح واتخاذ قرارات صحيحة.

4- التمويل الدولي International Finance: في الحقيقة لا يعتبر التمويل الدولي فرعا مستقلا كالبقية بقدر ما هو فرع يتضمن تمويل الشركات او الإستثمار والمؤسسات المالية ولكن مع الأخذ بعين الإعتبار العوامل الدولية، فمثلا مدراء المحافظ المالية لشركة عابرة للقارات يأخذون بحسبانهم عوامل جديدة كخطر سعر صرف العملات والاخطار السياسية وما الى هنالك من امور ذات طبيعة دولية.

هذه مجرد لمحة بسيطة عن علم التمويل وفروعه الرئيسية، من خلال هذه اللمحة لا بد انه تكون لديك انطباع بمدى أهمية هذا العلم🙂 بالمناسبة هو علم ممتع للغاية.

~ بواسطة عبد السلام إسماعيل في 2008/05/31.

 
%d مدونون معجبون بهذه: