مبارك يبيع مصر

اليوم وبمحض الصدفة سمعت خبرا لا أدري ما هي الكلمة او اللغة التي تستطيع التعبير عنه! رغم ان الخبر اصبح قديما في دنيا مزدحمة بالاخبار والحوادث وجميعها فجائعية على الإقل في منطقتنا متحولة الى كوميديا ممسوخة و مكررة، لكن لم استطع إلا التعليق عليه رغم محاولاتي مؤخرا للإبتعاد عن مثل هكذا قضايا لا تجلب سوى وجع الراس وع الفاضي!

حسني مبارك أجل الله شأنه أبرم صفقة مع الإسرائيليين يبيع لهم بموجبها الغاز الطبيعي لمدة 25 سنة وبسعر أقل من سعره هو شخصيا في سوق الرجال (يقال ان البلدية أغلقت هذا السوق لتبني على انقاضه مولا تجاريا ضخما يبيع الببسي والكنتاكي وسائر المنتجات المعلبة تماشيا مع حركة التطوير والتحديث) حيث أن مصر تبيع الغاز لإسرائيل بسعر 1.5دولار لكل مليون وحدة حرارية، علما أن سعر الإنتاج يبلغ 2.65 دولار لكل مليون وحدة حرارية!! أي أن سعر الكلفة أعلى من سعر البيع ب56.6%.

بحسبة أخرى أكثر وضوحا، سعر علبة الغاز المباعة للمواطن المصري يبلغ ثمنها ثلاثة أضعاف تلك التي يبيعها مبارك للإسرائيليين الصهاينة!!

مبارك يقوم ببيع مصر بشعبها واهراماتها ومواردها ليضمن الرضى اللإسرائيلي والدعم الامريكي ليفرش الطريق معبدة بأشلاء أبو الهول ضمانا لوصول ابنه الى سدة الحكم لتصبح هي الأخرى جمهورية فرعونية!

أترككم مع هذا المقال (ماذا وراء بيع الغاز المصري لإسرائيل)

~ بواسطة عبد السلام إسماعيل في 2008/05/30.

التعليقات مغلقة.

 
%d مدونون معجبون بهذه: