صراخ سوريا. . لي

قوانين الفيزياء لا تحكم الإنسان بالضرورة . . والضغط لن يولد الإنفجار مهما اشتدت درجاته، فالشعب العربي والسوري خصوصا نايم في العسل.

يوما إثر يوم يثبت بشكل مدهش انه لا يملك إلا جملة عصبية إعاشية تساعده على تصريف ما يأكله من صنوف الهيماغلوبوفوليا*!!

سيبقى هذه الشعب ومصالحه خيارا أول تتم على حسابه/ها كل التسويات والتكيفات مع المتغيرات . . اقتصادية . . سياسية . . أمنية . . . تشريعية . . عولمية . . الخ . . الخ ومهما نهشت منه الضواري فلن يستشعر الألم!

الجملة والنهايات العصبية للـ كرامة . . إهانة . . ألم . . انتفاضة . . خلصونا . . اختنقنا . . بيكفي . . نريد خبزا وسكنا . . الراتب تقسيم 30 = عدم تعيين . . لا . . لا . . لا . . ليست موجودة.

البنزين ارتفع والخبز ارتفع والمازوت ارتفع وكل شيء ارتفع ولم يطلق أحد سوى صرخة مكتومة تتلاشي قبل الوصول الى الحنجرة . . ولو تم مضاعفة سعر اللقمة الى سعر الماس والذهب لما نطق أحد سوى موقفنا مشرف ومبدأي كما لو ان المواقف المبدأية رح تعيشنا عيشة هنية . . وأنا سوري اه يا نيالي!

مهما يكن ومهما حصل سنبقى ملتحفي القناعة وشو ما شفت قول منيح . . . ولالي لالي.

———-

* الهيماغلوبوفوليا: مصطلح من بطني بإمكانك وضع اي شيء فيه.

~ بواسطة عبد السلام إسماعيل في 2008/05/12.

 
%d مدونون معجبون بهذه: