أهدافنا . .

أهدافنا وحدة حرية اشتراكية، أهدافنا وحدة حرية اشتراكية، أهدافنا وحدة حرية اشتراكية. سنوات طويلة وانا ابدأ يومي بهذه العبارة ولا اكتفي بتردادها مرة واحدة بل ثلاث مرات، حتى أصبحت الجأ لتكرارها بقوة بوجه كل من يحاول الإعتداء علي او إخافتي، فأطلق هذه الكلمات الثلاث بوجهه كالرصاص اهدافنا وحدة حرية اشتراكية، فيولي الأدبار مذعورا خائفا مما قلت. اليوم وبعد كل هذه السنوات لم تعد الوحدة هدفا لتوحيد الدول العربية، بل هدفا للحفاظ على وحدة المحافظات في البلد الواحد، ونسيان ما اقتطع من الوطن لقاء العلاقات الحسنة . والحرية: كنت كلما رددت هذه الكلمة أسمع نبأ اعتقال خائن او عميل للإمبريالية والصهيونية، فأفرح من أعماق قلبي، يا إلهي ماهذه القوة العجيبة لهذه الكلمة، كلما نطقتها اكتشفنا وجود خونة يحاولون ضرب أحلامنا وأمانينا وتطلعاتنا في بناء غد مشرق زاهر. الإشتراكية: حققنا أهدافنا بالقضاء على البورجوازية والإقطاعية اللعينة، وتم تكسير كل من له الشأن، وله كلمة مسموعة وتمت مساواته بأرذل القوم، حتى بات اضعف الناس يستطيع تأنيبهم ويقول لهم بتقطيبة جبين” انت ما بتعرف تحكي مع مين ولاك” ، واستطعنا ولله الحمد تمكين المحرومين الجائعين من إدارة مؤسسات البلد. بعد ان حققت الإشتراكية اهدافها لا بأس من تجريب النمط الحر الإجتماعي تحت مظلة الإشتراكية !!! الآن لا أستطيع التنفس خوفا من ان يلقي علي أحدهم تعويذة الوحدة والحرية والإشتراكية، فيقتلني بدلا من ان يخيفني.

~ بواسطة عبد السلام إسماعيل في 2008/05/11.

2 تعليقان to “أهدافنا . .”

  1. […] أهدافنا […]

  2. أصـبني بالـصمت !!

التعليقات مغلقة.

 
%d مدونون معجبون بهذه: